a عع EnEn
الرئيسية  > تقنيات RFID للمكتبات > تجهيزات أمن وإدارة مقتنيات المكتبات

 
تجهيزات امن وإدارة مقتنيات المكتبات
تقدم نسيج خيارات متعددة للمكتبات في سبيل حماية مجموعاتها من التسرب؛  منها:
 
·        نظم الحماية بناء على تقنيات التعرف ، من خلال البث الإذاعي RFID من 3M
·        نظم الحماية بناء على تقنية الكهرومغناطيسية Electromagnetic من 3M
 
نظم الحماية RFID
يتم ترميز المعلومات على وسيمة مخصصة، تدعم تقنية RFID، والتي تحتوي على شريحة تخزين معلوماتية، وهوائي للبث. ويتم إلصاق هذه الشريحة على مواد المكتبة المختلفة. عند الإعارة تقوم المكتبة بإطفاء مؤشر الأمن الموجود في الشريحة ليتمكن المستعير من المرور عبر البوابة دون صدور إنذار. وفي حال خروج الوعاء دون المرور على موظف المكتبة المسئول وبالتالي عدم إطفاء مؤشر الأمن؛ فإن البوابة تصدر صفيرا للإنذار بمرور وعاء غير مصرح به. إن قدرات أمن هذه التقنية حقيقية، لكن عدداً من العوائق يمكن أن يؤثر على قدرة الوسيمة على الاستجابة لجهاز القارئ مثل بعض أنواع المعادن. 

يتكون النظام من: 
·        بوابة الأمن التي يتم تركيبها في مداخل المكتبة، وتنوع أشكالها بحسب احتياجات المكتبة
·        وسيمات RFID، والتي تتوفر بأنواع تتناسب مع الكتب، والمجلات، والمواد السمعبصرية
·        جهاز برمجة وسيمات RFID.
 


نظم الحماية بناء على تقنية الكهرومغناطيسية Electromagnetic
تعمل نظم الأمن الكهرومغناطيسية من خلال الوعاء (الشريط المغناطيسي) يوضع في الكتاب أو شريط الفيديو (أو على حاويته). وأثناء الإعارة، إذا لم يعطل نشاط الشريط المغناطيسي الملصق علي الوعاء، ستكتشف بوابة الأمن، في مدخل/مخرج المكتبة، الوعاء، وتصدر صوت إنذار. وعند إرجاع الوعاء، يعاد تنشيط الوعاء (الشريط الكهرومغناطيسي)، بواسطة جهاز مشابه لجهاز التعطيل. وهذه الأجهزة مصممة لتغيير حالة الشريط بشكل ملائم.
نظم الأمن الكهرومغناطيسية موثوقة، وفعالة. فالأشرطة المغناطيسية مخفية، ويصعب اكتشاف وجودها، وموقعها (في الكتب / المادة المطبوعة) ويصعب إزالتها أيضاً، ولا يمكن سترها بالجسم البشري، أو أغلب المواد الأخرى. ويمكن فتح وإغلاق الأشرطة، عالية الجودة مرارا وتكراراً، وعلى مدار السنوات، بدون إضعاف قوة الإشارات. ونتيجة لهذا - عند تنشيط هذه الأشرطة، يتم اكتشافها عملياً في كل مرة تأتي ضمن مجال أجهزة الكشف.

يتكون النظام من:
·        بوابة الأمن التي يتم تركيبها في مداخل المكتبة، مع تنوع أشكالها، بحسب احتياجات المكتبة.
·        الأشرطة الممغنطة، و تتوفر بأنواع تتناسب مع الكتب، والمجلات، والمواد السمعبصرية.
·        أجهزة تعطيل أو تشغيل المغنطة.

الجرد والترفيف
لقد تغيرت الصورة اليوم، مع تقنية RFID الحديثة، من شركة 3M التي تمكن المكتبة بمن القيام بجميع أعمال الجرد، والترفيف، في ساعات، ودون تعطيل العمل، أو إزعاج المستفيدين في المكتبة. حيث طورت الشركة جهاز مساعدة المكتبيين الإلكتروني Digital Library Assistant للقيام بهذه المهام ومهام أخرى أيضاً.

تكمن فائدة هذا الجهاز في أنه يمكن المكتبيين من:
·        اختصار الوقت المطلوب لإتمام بعض الأعمال المرهقة، كأعمال الجرد الدورية، و إعادة الترفيف 
·        اكتشاف الكتب المفقودة، مما يمكنهم من إتمامها بغاية السرعة، والدقة، و السهولة.
·        إتاحة الوقت للتفرغ لأعمال أكثر أهمية، والتي تعود بالفائدة على منسوبي المكتبة .
·        تحسين نوعية الخدمة المقدمة.

و قد أوضحت بعض الدراسات إلى أن المكتبات التي تقوم بتنفيذ أعمال الجرد، و الترفيف دورياً تتمكن من تحقيق نسب عالية من الضبط في مجموعاتها، مما يجعل عوائد الاستثمار عند اقتناء هذا الجهاز كبيرة على المكتبة، و على الموجودات التي بداخلها.